اخبار العالم

زيارة رئيس الوزراء العراقي السعودية وإيران في عمل موازنة دبلوماسية

اعلن مسؤولون اليوم السبت ان رئيس الوزراء العراقي مصطفى الكاظمي سيتوجه الاسبوع المقبل الى السعودية وايران ليوازن بدقة العلاقات مع المنافسين الاقليميين في اول زيارة خارجية يقوم بها كرئيس للوزراء.
قال مسؤولون عراقيون ان الكاظمي سيستضيف يوم الاحد وزير الخارجية الايراني محمد جواد ظريف في بغداد قبل السفر مع وزراء النفط والكهرباء والتخطيط والمالية في السعودية في اليوم التالي.
ومن المقرر أن يبقوا في نيوم وهي منطقة في شمال غرب المملكة قيد التطوير حاليا ومن المقرر أن تلتقي ولي العهد محمد بن سلمان الذي يعرف عنه أن الكاديمى تربطه علاقات شخصية دافئة.
اقترحت بغداد حزمة من فرص التنمية المركزة على الطاقة في العراق للسعودية في وقت سابق من هذا الشهر ، ومن المرجح أن تركز المحادثات على تمويل تلك المقترحات ومشاريع البنية التحتية الأخرى وإعادة فتح معبر عرعر الحدودي بين البلدين.
وقالوا إن الوفد سيتوجه بعد ذلك مباشرة إلى طهران مساء الثلاثاء حيث من المتوقع أن يلتقي الكاظمي مع المرشد الأعلى علي خامنئي.
صعد الكاظمي إلى رئاسة الوزراء في مايو بعد أن شغل منصب رئيس جهاز المخابرات الوطنية العراقية لما يقرب من أربع سنوات مما ساعده على تكوين علاقة وثيقة مع ولي العهد.
ومن المعروف أيضا أنه يحظى باحترام أجهزة المخابرات الإيرانية والدوائر الحكومية مما أثار تكهنات بأنه قد يتوسط بين الخصمين الإقليميين.
والقاضي محبوب جدا في واشنطن حيث من المتوقع في وقت لاحق من هذا الشهر أو في أوائل أغسطس لمتابعة حوار استراتيجي بين العراق والولايات المتحدة.
وستكون هذه أول زيارة يقوم بها رئيس وزراء عراقي للبيت الأبيض منذ ثلاث سنوات.

ولم يوجه المسؤولون الأمريكيون دعوة إلى رئيس الوزراء السابق عادل عبد المهدي الذي اعتبروه قريبا جدا من إيران.
و تصاعدت التوترات في أعقاب غارة أمريكية بطائرة بدون طيار على بغداد في يناير أسفرت عن مقتل الجنرال الإيراني قاسم سليماني والقائد العراقي أبو مهدي المهندس.
وفي وقت سابق من هذا الأسبوع ناقش مسؤولون من العراق والولايات المتحدة ومجلس التعاون الخليجي عبر الهاتف ترتيبات للعراق لاستيراد الكهرباء من الكويت وهي صفقة تم الاتفاق عليها العام الماضي لكنها لم تدخل حيز التنفيذ بعد.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock