اخبار العالم

استجواب أربعة بعد انفجار إيران لضبط المتهمين

استجوبت الشرطة الإيرانية يوم الأربعاء أربعة أشخاص في إطار تحقيقات في انفجار قوي قتل 19 شخصا في عيادة بطهران في الليلة السابقة حسبما ذكرت وسائل الإعلام الرسمية.
وتسبب الانفجار الذي وقع في مركز سينا ​​آتهار الصحي في حي تاجريش الشمالي الفاخر في إلحاق أضرار بالمباني المجاورة وأرسل عمودا من الدخان الأسود الكثيف إلى السماء.
ولقد كانت 15 امرأة من بين 19 شخصا فقدوا حياتهم في هذه المأساة.
ويعد هذا ثانى حادث يقع فى طهران خلال ايام بعد انفجار خزان غاز بالقرب من مجمع عسكرى شرق العاصمة فى وقت متأخر من يوم الخميس الماضى قالت السلطات انه لم يسفر عن وقوع خسائر.
نقل موقع ايربنيوز على الانترنت عن نائب رئيس شرطة طهران حامد هادافاند قوله ان الشرطة تستجوب اربعة اشخاص وتحقق معهم.
وكان من بينهم المدير العام وثلاثة مسؤولين آخرين من العيادة التي تضررت بشدة من جراء الانفجار وحريق استغرق ساعتين لإخماده.
ونفى قائد شرطة طهران الجنرال حسين رحيمي يوم الأربعاء أن الحادث ربما يكون نتيجة تخريب.
ونقلت وكالة أنباء فارس عنه قوله هذه بالتأكيد شائعات.
وأضاف أن المأساة كانت نتيجة “حريق اندلع في هذا المركز الصحي الخاص.
ولكن سبب الحادث مازال مجهولا.
ودعا الرئيس الإيراني حسن روحاني في رسالة تعزية لعائلات الضحايا ، السلطات المعنية إلى تسليط الضوء على سبب الحادث.
وقال جلال مالكي المتحدث باسم فرقة الاطفاء بطهران ان الانفجار وقع عندما امتد حريق الى اسطوانات غاز مخزنة في قبو العيادة.
نفى نائب وزير الصحة إيراج حريري الشائعات التي تم تداولها على وسائل التواصل الاجتماعي حول وجود مواد مشعة في المبنى.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock