اخبار العالم

1.5 مليار دولار للسودان بتعهد من الدول الغربية والعربية

تعهدت الدول الغربية والعربية بتقديم 1.5 مليار دولار في مؤتمر استضافته ألمانيا لمساعدة السودان على تخفيف أزمة اقتصادية تعوق انتقاله نحو الديمقراطية بعد سقوط الزعيم الاستبدادي عمر البشير.
قال مسؤولون في الاتحاد الأوروبي إن الاتحاد الأوروبي تعهد بتقديم 312 مليون يورو والولايات المتحدة 356.2 مليون دولار وألمانيا 150 مليون يورو وفرنسا 100 مليون لمشاريع محددة مختلفة من بينها تحويلات نقدية مخططة للعائلات الفقيرة بمساعدة البنك الدولي
وتعهدت المملكة المتحدة بتقديم 150 مليون جنيه إسترليني (186.17 مليون دولار) والإمارات العربية المتحدة 300 مليون دولار.
إن رئيس الوزراء عبد الله حمدوك ، الذي يدير السودان بموجب اتفاق غير مستقر ومنتظم لتقاسم السلطة مع الجيش منذ الإطاحة بالبشير في انتفاضة شعبية في العام الماضي يائس للحصول على مزيد من الدعم الأجنبي.
وحذر حمدوك من أنه بدون ذلك يمكن أن ينتشر عدم الاستقرار من خلال منطقة مضطربة في شرق وشمال شرق أفريقيا وسيستمر الشباب الساخط في الهجرة عن طريق البحر إلى أوروبا.
وقال نتوقع أن يدعمنا شركاؤنا في تحقيق انتقال ناجح”. “أنا لا أريد أن أرسم صورة وردية. أي انتقال فوضوي وهناك العديد من التحديات.
وتجاوز التضخم السنوي 100٪ الشهر الماضي وانخفضت العملة السودانية إلى 141 مقابل الدولار في السوق السوداء مقابل 55 بالمعدل الرسمي.
دعا الأمين العام للأمم المتحدة أنطونيو جوتيريس إلى تقديم مساعدات “ضخمة” ، قائلا إن المنطقة بحاجة إلى السودان المستقر والديمقراطي.
ولم يذكر أي رقم لكن التعهدات التي تم الإبلاغ عنها حتى الآن كانت أقل بكثير من 8 مليار دولار من مساعدات حمدوك التي قالت في أغسطس 2019 إنها كانت ضرورية لتغيير الاقتصاد في أزمة حيث خسر السودان كل عائداته النفطية تقريبا عندما انفصل جنوب السودان في عام 2011.
و ينظر إلى مخطط النقد العائلي باعتباره مفتاحا لتخفيف الضربة الناتجة عن إزالة الوقود والإعانات الأخرى التي يطلبها المانحون الغربيون المحتملون والتي تكلف ما يقدر بـ 3 مليارات دولار سنويا.
وقال وزير المالية ابراهيم البدوي للحدث إن الحكومة تعمل على إصلاح دعم الوقود دون ذكر تفاصيل.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock