اخبار العالم

زيارة قائد الجيش الهندي لقواته بالقرب من الحدود الصينية

ذكر قائد الجيش الهندى اليوم الخميس أن منطقة الحدود فى جبال الهيمالايا مع الصين لمراجعة استعداد قواته بعد قتال مباشر بين الجنود الهنود والصينيين أسفر عن مقتل 20 هنديا فى وقت سابق من هذا الشهر.
الجنرال M.M. وزار نارافان أيضا جنود مصابين في مستشفى في ليه أكبر مدن منطقة لاداخ يوم الأربعاء.
وقال تغريدة للجيش إن نارافان زار المناطق الأمامية في شرق لاداخ وراجع حالة العمليات على الأرض.
وتأتي الرحلة وسط تقارير إخبارية بأن الجيش الصيني عبر الحدود المتنازع عليها في منطقة استراتيجية أخرى في سهول ديبسانج. ولم يصدر تعليق فوري من الجيش الهندي.
و ذكرت صحيفة انديان اكسبرس أن التطفل اعتبر محاولة أخرى من قبل الصينيين لتحويل خط السيطرة الفعلية أبعد الغرب على الحدود المتنازع عليها.
و صرح راهول بيدي محلل الدفاع إنه على الرغم من ادعاءات فك الارتباط المتبادل ، إلا أن التوترات بين القوات الهندية والصين لا تزال عالية في قطاع ليه.
ولقد اتهمت الصين الأربعاء الهند مرة أخرى بإثارة الاشتباك ، لكنها حثت نيودلهي على لقاء الصين في منتصف الطريق في استعادة السلام والاستقرار على طول حدودهما المتنازع عليها.
واتفق القادة العسكريون الهنود والصينيون يوم الاثنين على فك ارتباط قواتهم في أول اجتماع لهم منذ المواجهة.
وقال المتحدث باسم وزارة الشؤون الخارجية الهندية انوراج سريفاستافا في بيان ان مسؤولين هنود وصينيين شاركوا يوم الاربعاء في مؤتمر بالفيديو وأكدوا مجددا على أنه يتعين على الجانبين أن يطبقوا بصدق التفاهم بشأن فك الارتباط ووقف التصعيد الذي توصل اليه قادة الجيش.
وكان الاشتباك هو الأكثر دموية بين البلدين منذ 45 عاما. وقالت الهند إن 20 من جنودها قتلوا. لم تنشر الصين أي معلومات عن الضحايا من جانبها.
قال مسؤولون هنود إن الجنود اشتبكوا في أندية وحجارة وقبضاتهم على ارتفاع 4.270 مترا فوق مستوى سطح البحر ، لكن لم تطلق أعيرة نارية.

ويحمل الجنود أسلحة نارية ولكن لا يسمح لهم باستخدامها بموجب اتفاق سابق في النزاع الحدودي.
وقال مسؤولون أمنيون هنود إن الوفيات نجمت عن إصابات خطيرة والتعرض لدرجات حرارة منخفضة.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock