اخبار العالم

إجبار رئيس البرازيل على ضرورة ارتداء قناع الوجه

إجبار رئيس البرازيل على ضرورة ارتداء قناع الوجه

أصدر القاضي الفيدرالي البرازيلي قرارًا في يوم الإثنين يحث الجميع على ارتداء قناع الوجه ولا يستثني أحدًا، ووجب على رئيس أكبر دولة في أمريكا الجنوبية أن يقوم بارتداء غطاء الوجه عندما يتحرك في الأماكن العامة، ومن لم يقم بتنفيذ هذا القرار يتعرض لدفع غرامة تصل إلى 400 دولار.

رئيس البرازيل تعرض للكثير من الانتقادات من الداخل ومن الخارج، وذلك لأنه كان متساهلًا في بداية أزمة وباء الفيروس التاجي، وقد وصفه البعض بالبرود، ونجد أن رئيس البرازيل بولسونارو قد حذى حذو الرئيس المكسيكي والرئيس دونالد ترامب في عدم القيام بارتداء غطاء للوجه.

المحكمة أصدرت قرارًا على رئيس الجمهورية الالتزام به، وأن يراعي القوانين النافذة في البلاد وألا يحيد عنها، وقد تم جمع عدة صور لا حصر لها تخص الرئيس وهو يتحرك دون ارتداء قناع وجه، وذلك يدينه أمام المحكمة؛ لأنه لا يراعي القوانين النافذة في الدولة.

في نهاية شهر أبريل قام حاكم العاصمة البرازيلي بمطالبة جميع المواطنين بضرورة ارتداء الأقنعة في الأماكن العامة، ويشتمل في داخل هذه الطبقات العمال، وقد استمر بولسونارو في تصرفاته التي تعد ضد قانون الدولة فقد قام بالظهور علنًا دون ارتداء قناع، ونجد أنه قد قام بمسح أنفه بيده قبل مصافحة امرأة مسنة.

زادت التحقيقات حول بولسونارو وأبنائه في ضرورة القيام بإطاعة قوانين الدولة، والنظام الفيدرالي يزيد عدد الأزمات السياسية التي تواجه الرئيس اليميني المتطرف بصورة كبيرة.

قام بولسونارو بالتقليل من شأن الفيروس التاجي، وقد أطاح بوزراء الصحة، والحكومة البرازيلية ونرى أن بولسونارو قام برفض القيود التي يجب أن تكون موجودة.

استقالة من قبل وزراء الصحة بعد الاختلاف مع بولسونارو بشأن الكلوروكين وهذا الدواء كان مضاد لمرض الملايا ومرتبط بالهيدروكسي، وقد قام ترامب بوصفه أيضًا علاجًا في هذا الوقت لكن بولسونارو رفضه.

ارتفاع أعداد الفيروس التاجي في البرازيل لتصبح ثاني أعلى دولة تسجل حالات إصابة في العالم سواء أشخاص مصابين أو حالات وفاة بسبب الفيروس.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock