اخبار العالم

محاولة المتظاهرين إسقاط تمثال أندرو جاكسون الموجود في منطقة قريبة من البيت الأبيض

محاولة المتظاهرين إسقاط تمثال أندرو جاكسون الموجود في منطقة قريبة من البيت الأبيض

سعى المتظاهرون إلى القيام بهدم نصب الرئيس السابع للولايات المتحدة وهو أندرو جاكسون، وهذا النصب موجودة في حديقة قريبة من البيت الأ[يض.

حاول المتظاهرون هدم هذا النصب في يوم الإثنين قبل أن تتدخل الشرطة لحماية النصب من الهدم.

العديد من المتظاهرين قاموا باختراق السياج الموجود حول تمثال الفروسية البرونزي الذي يصل عمره إلى 168 سنة، والموجود في وسط ميدان لافاييت في العاصمة واشنطن.

قاموا برش كلمة قاتل حول التمثال، وقاموا بربط الحبال حول نصب جاكسون وحصانه لكي يقوموا بسحبه، ولكن الشرطة قامت بالتحرك بشكل سريع، واستخدمت الهراوات لإخراج المتظاهرين من الحديقة بالقوة، وقد قامت الشرطة بإطلاق المواد المهيجة لكي تستطيع تفرقة حشود المتظاهرين.

الرئيس ترامب أوضح في تغريدة له على تويتر أن الجهود التي قام بها المتظاهرين لإسقاط النصب التذكاري هي عبارة عن تخريب مشين لهذا التمثال الرائع، كما أن الرئيس هدد المتظاهرين بعقوبة تصل إلى السجن لمدة عشر سنوات.

يطالب المتظاهرون في الولايات المتحدة، وفي جميع أنحاء العالم بضرورة إزالة التماثيل والنصب التي توضح الشخصيات التاريخية التي كان لها دورًا في الاستعمار والرق والعنصرية، والتي ارتبطت بها.

قامت الاضطرابات المدنية الأخيرة في الظهور بعد وفاة جورج فلويد، وهذا الرجل كان يبلغ من العمر 46 سنة عند وفاته، وقد توفي فيوم 25 من شهر مايو في مينيا بوليس وقد كانت وفاته بعد فترة قصيرة من قيام البعض بتصوير ضابط شرطة أبيض راكع على رقبته.

نصب جاكسون هو جنرال سابق في الجيش الأمريكي قد قام بالخدمة في البيت الأبيض لفترتين من 1829 إلى 1837 وقد قام بضرورة إجبار القبائل الأصلية على النزول عن أراضي الأجداد، كما أن هذه العملية أسفرت عن موت الكثير منهم؛ لذا يرى البعض أنه كان عنصريًا، وقد تم انتقاده في الوقت السابق بصورة كبيرة.

قام بعض المتظاهرين في عاصمة فرجينيا بتميزق تمثال جيفرسون ديفيس، وهو رئيس الولايات الأمريكية الكونفدرالية في وقت يتراوح من 1861 إلى 1865.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock