اخبار العالم

مقتل زعيم تنظيم القاعدة” دروكدال” بالمغرب

مقتل زعيم تنظيم القاعدة” دروكدال” بالمغرب

أدى مصرع زعيم تنظيم القاعدة (عبد المالك دروكدال) بالمغرب على يد قوات الجيش الفرنسي بمساندة عدد من الشركاء المحليين، إلى إحداث حالة من الإضطراب داخل الجماعات الإرهابية المتطرفة الموجودة في الساحل الإفريقي، وذلك وفقاً لتصريحات وزيرة الدفاع الفرنسية (فلورانس بارلي).

من أبرز الأسماء الإرهابية المتطرفة بالمنطقة :

إياد أغ غالي قائد (جماعة نصرة الإسلام والمسلمين)، تعد منطقة كيدال شمالى مالي هي مسقط رأسه، وهو أحد الشخصيات البارزة على الساحة الإرهابية الجهادية في منطقة لساحل منذ زمن بعيد، و الجدير بالذكر أن العديد من المدن  الواقعة شمال البلاد ظلت تحت سيطرة الجهاديين إلى أن تدخلت القوات العسكرية الفرنسية بحلول عام 2013م.

يليه الإرهابي عهي محمد كوفا ، والذي يخضع بلا شك إلى أع غالي تحت لواء جماعة (نصرة الإسلام و المسلمين)،ولكن بتأسيسه لكتيبة (ماسينا)عام 2015م، بات مشهوراً بإتساع وتزايد نفوذه.

والجدير بالذكر استغل كوفا للخلافات القديمة الناشئة بين الرعاة و المزارعين حول الأراضي الخصبة الموجودة في مالي، وعلى الرغم من أن تلك النزاعات كانت هامشية إلا أنها قد تفاقمت حتى أصبحت أحد أبرز الأزمات الموجودة في الساحل، وبناءاً على ذلك أصبحت الهجمات الإرهابية الجهادية متكررة،ويغلب عليها طابع الصراع الأهلي.

وأخيراً أبو وليد الصحراوي العدو الأول لفرنسا، والذي ذاع سيطه بين عامي 2012-2013، تزعم جماعة مرتبطة ارتباطاً وثيقاً بجماعة داعش، واللافت للنظر أن جميع أنشطة جماعة الصحراوي تقع بين كلا من مالى وبوركينا فاسو والنيجر فيما يعرف باسم (المثلث الحدودي).

في تلك الفترة أصبح الصحراوي واحداً من قادة جماعة التوحيد والجهاد غرب أفريقيا، حيث أنها كانت من ضمن القوى المسيطرة على شمال مالى وذلك عام 2012م، بعد ذلك أصبحت جماعة الصحراوي والتي تحمل اسم (الدولة الإسلامية في الصحرء الكبرى) تظهر في دعاية التنظيم الأم وذلك على اعتبار أنها من أحد فروعها الموجودة غرب أفريقيا.

 

 

 

 

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock