اخبار العالم

دعوات ليبيا تشجع الولايات المتحدة لاستئناف محادثات السلام

دعوات ليبية كانت السبب وراء تصريح الامم المتحدة يوم الاحد إنها شجعتها الدعوات لاستئناف المحادثات بشأن انهاء الصراع في ليبيا بعد يوم من اعلان مصر عن مبادرة سلام من جانب واحد يدعمها المخيم الليبي الشرقي.
وصرحت بعثة الأمم المتحدة للدعم في ليبيا إن القتال على العاصمة طرابلس لأكثر من عام قد أثبت دون أدنى شك أن أي حرب بين الليبيين هي حرب خاسرة.
ولقد حث البيان الأطراف الليبية على الاندماج السريع والبناء في المحادثات العسكرية التي توسطت فيها الأمم المتحدة والتي تهدف إلى التوصل إلى اتفاق دائم لوقف إطلاق النار يصحبه التنفيذ الصارم واحترام حظر الأسلحة الذي جددته الأمم المتحدة  على ليبيا.

أسباب دعوات ليبية


ومن الجدير بالذكر أن ليبيا الغنية بالنفط تشهد حالة من الاضطراب منذ عام 2011 عندما أطاحت حرب أهلية بالزعيم معمر القذافي.
و في العام الماضي أطلق قائد القوات الليبية الشرقية خليفة حفتر حملة للاستيلاء على طرابلس من الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة ولكن الحكومة الضعيفة هناك.

بعد أشهر من الجمود اشتدت الاشتباكات مع تدخل الداعمين الأجانب من كلا الجانبين بشكل متزايد.
ثم جاءت مبادرة مصر لإنهاء القتال في أعقاب الخسائر الكبيرة التي تعرضت لها قوات حفتر في غرب ليبيا في الأسابيع الأخيرة.
قالت منظمة مراقبة الجرائم الليبية وهي منظمة حقوقية بريطانية تراقب الحرب الليبية  إن ضربات الطائرات بدون طيار التركية من قبل القوات المتحالفة مع طرابلس أصابت مركبات تقل سكان فارين من بلدة ترهونة يوم السبت مما أسفر عن مقتل 10 مدنيين على الأقل بينهم طفلان وإصابة آخر.
ولم يرد متحدث باسم القوات المتحالفة مع طرابلس على الفور على المكالمات التي تطلب التعليق.
أعلن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي يوم السبت عن مبادرته لإنهاء الحرب الأهلية بتصريحه إن خارطة الطريق تتضمن وقفا لإطلاق النار ابتداء من يوم الاثنين ويهدف إلى تمهيد الطريق للانتخابات في الدولة الواقعة في شمال أفريقيا.

ولم يصدر تعليق على المبادرة المصرية من الحكومة المدعومة من الأمم المتحدة في طرابلس أو من مؤيديها الأجانب.
ومع ذلك قالت بعثة دعم الأمم المتحدة في ليبيا إنها شجعتها الدعوات الأخيرة لاستئناف المحادثات.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock