اخبار اقتصادية

الدولار اليوم في سوق البورصة

كان الدولار في موقف دفاعي أمام معظم العملات يوم الجمعة بعد ارتفاع مطالبات البطالة الأمريكية وتراجع عوائد سندات الخزانة مما قلل من جاذبية الاحتفاظ بالعملة الأمريكية.
قفز اليوان إلى أعلى مستوى في سبعة أشهر مقابل الدولار مما يدل على أنه حتى التوتر الدبلوماسي بين الولايات المتحدة والصين لم يكن كافيا لردع التجار المتفائلين بشأن التوقعات الاقتصادية للصين.
اليورو  الذي كان المستفيد الأكبر من الانخفاض الأخير في الدولار ، سيكون موضع تركيز في وقت لاحق يوم الجمعة حيث يستعد التجار لبيانات التصنيع في منطقة اليورو.
جاء ارتفاع أكبر من المتوقع في مطالبات البطالة الأسبوعية في الولايات المتحدة بعد يوم واحد فقط من تحذير مسؤولي الاحتياطي الفيدرالي من أن التعافي في التوظيف بدأ في التباطؤ مما أثار الشكوك حول مدى سرعة تعافي أكبر اقتصاد في العالم من فيروس كورونا.
يقول المحللون إن القلق بشأن الاقتصاد الأمريكي جنبا إلى جنب مع فائض المعروض من الدولارات المتداولة بالفعل بسبب التيسير الكمي الهائل من جانب بنك الاحتياطي الفيدرالي ومن المرجح أن يؤثر على العملة الأمريكية في الأسابيع المقبلة.

وتراجع الدولار بشكل طفيف إلى 1.1874 دولار لليورو يوم الجمعة بعد انخفاض 0.2 بالمئة في الجلسة السابقة.
وارتفع الجنيه البريطاني إلى 1.3237 دولارا ، محافظا على مكاسب بنسبة 0.8 في المائة يوم الخميس.
كما تكبد الدولار خسائر مقابل الفرنك السويسري الآمن حيث تم تداوله في أحدث تداول عند 0.9077 يوم الجمعة.
وارتفع اليوان المحلي إلى 6.8960 للدولار وهو أعلى مستوى منذ 22 يناير. وفي الخارج ، وصل اليوان لفترة وجيزة إلى 6.8935 وهو أقوى مستوى منذ 21 يناير.
تعافت العملة الصينية من جميع خسائرها منذ أن تم إغلاق مدينة ووهان بوسط الصين حيث ظهر فيروس كورونا لأول مرة.
وسعر الدولار عند 105.72 ين بعد انخفاض بنسبة 0.3 في المئة يوم الخميس.
وأظهرت بيانات يوم الخميس أن عدد الأمريكيين الذين قدموا مطالبات جديدة للحصول على إعانات بطالة ارتفع بشكل غير متوقع مرة أخرى فوق حاجز المليون الأسبوع الماضي في انتكاسة لسوق العمل الأمريكي الذي أصابه جائحة فيروس كورونا بالشلل.
وقد كان الانخفاض الطفيف في عوائد سندات الخزانة عاملاً آخر يعمل مقابل الدولار.

الوسوم
زر الذهاب إلى الأعلى
إغلاق
إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock